آخر الأخبار :

ما زلتُ أبحثُ عن أبي

نغم نصار
نغم نصار
2020/01/08 الساعة 01:19 مساءً

 


هذه القصيدة مهداة إلى روح أبي الذي حرمني القدر حق رؤيته ومناداته (يا أبي) ولو لمرة واحدة :
ما زلتُ أبحث عن أبي
________________

ما زلتُ أبحثُ عن أبي 
في خصلةٍ بيضاءَ تربكُني شقاوتُها
وفي تجعيدةٍ نجلاءَ تبهرُني 
أفتّشُ في وجوهِ النّاسِ
في نظراتِهم 
في كلِّ من عبروا على أحلاميَ الأولى
طلوا غرفَ الفؤادِ الشّاغرهْ
مرًّا بفرشاة القساوةِ والعذابِ
ولوّحوا لبناتِ فكري
في الّليالي الماطرهْ
بيدِ الغيابِ
متى اشتبهتُ بهم 
وفيروسُ الحنين أصابني 
في وعكةٍ متآمرهْ
 مع نزوةٍ حمقاءَ منّي ساخرهْ
قد لاحقتْني لعنتي 
يا عقدتي " أوديبَ " قد دخّنْتِني
وسعلتِ في عصبي دمًا 
 كلّي رمادٌ من  حكايا عاثرهْ
كم أحرقتْني دمعةٌ
 تأبى الهطولَ  مكابرهْ
في غربةِ الرّوح الّتي قد أنجبتْ 
في داخلي أممَ اليتامى الطّاهرهْ 
عدْ يا أبي 
عدْ لي ليومٍ واحدٍ
لأؤثّثُ القلبَ اليتيمَ به  
أنا والذّاكرهْ 
إرجعْ  لشوقٍ  واحدٍ 
واجلبْ عناقًا فاخرًا مع قبلتينِ وشهقةٍ
لأذوقَ نكهةَ أنْ أناديْ :
يا أبي 
إنْ عدتَ يومًا حينها 
سأقرُّ أنَّ حياتنَا
لمْ تنتهكْ حقَّ الحياةِ
ولمْ تعشْ فينا مجرّدَ داعرهْ