آخر الأخبار :

تحالف هش وهزيل

عبدالله سيف العبسي
عبدالله سيف العبسي
2020/02/21 الساعة 11:06 مساءً

 

خمس سنوات مضت أثبت خلالها تحالف دعم الشرعية في اليمن أنه تحالف هش وركيك لا يقوى حتى على الدفاع عن نفسه، وإخفاقاته أكثر من نجاحاته ..، فما زال الحوثي مسيطر على الأرض ويزداد قوة كل يوم، وما زالت قيادة الشرعية تعيش في فنادق خارج البلاد، في الوقت الذي يسعى التحالف فيه إلى دعم جماعات ومكونات أُخرى لتحل محل الشرعية، وتعمل على تقويض الجهود المبذولة من قبل قيادة الشرعية لبسط سيطرتها على الأرض لا سيما في المناطق المحررة .

فهذا التحالف لم يحقق التقدم المطلوب مقارنةً بالفترة الزمنية الطويلة منذ بدأت عاصفة الحزم ، فقط حقق نجاحات في تدمير الترسانة العسكرية في اليمن التي كانت تشكل رعب بالنسبة له، إضافةً إلى تدمير البنية التحتية والروافد الإقتصادية وساهم بشكل كبير في تمزيق النسيج الإجتماعي اليمني من خلال دعم تكوين جماعات ومكونات مناطقية وعشوائية وغير واعية أغلبها خارجة عن القانون، وأكبر دليل على ذلك الوضع الذي تعيشه عدن اليوم والتي تحولت من مدينة الأمن والسلام التي تأوي كل اليمنيين إلى بؤرة صراع مناطقي عَفِن وبالمثل تعمل في تعز ومأرب الخ ..


ولم تكتفي بذلك بل اتجهت هذه المرة نحو الشرق لاستهداف محافظة المهرة لإخضاعها لبقية المناطق والتحكم بكل مجريات الأمور هناك، وذلك تحت مبررات وذرائع واهية، وبدلًا من التوجه نحو المناطق التي تحت سيطرة الحوثي لتحريرها توجهوا صوب المهرة تلك المحافظة الجميلة الهادئة وأهلها الطيبين والتي لا تعترف بالمناطقية والفئوية وتحتضن كل الناس من جميع مناطق اليمن ..، والأسوأ من ذلك أنه يتم الإساءة للرموز الوطنية من أبناء هذه المحافظة ، وكان الأَولى من قبل التحالف أن يستغل هذه القدرات لتحرير المناطق المستهدفة لأن استعراض القوة هناك سيكون بالفعل مجدي، أما استعراض العضلات والإمكانيات في منطقة محررة يُعد أمرًا مُخزٍ جدًا ولن ينتج عنه إلا المزيد من الفوضى والغضب الشعبي من التحالف ومن القيادة الشرعية التي تُسلب شرعيتها منها ..، نتيجه هذه التصرفات الرعناء ممن أتت بهم لاستعادة ما سلبه الحوثي منها..