واضحة ككسرة خبز في صباح بشري

سنيا الفرجاني
سنيا الفرجاني
2020/10/05 الساعة 04:39 صباحاً

 

 

 

بكاء الإلاه

بكيتْ
شغل صوتي ملائكة تعصر الزيت في مزارع الإلاه
تراجع
عاصرو الخمرة
عن حمل أثقال العنب
أسدلوها أرضا في قفاف حلفاء
وجلسوا يسمعون بكائي.
في بيت الإلاه موسم حصاد
أسمع صرير الأبواب 
تروح منها وتأتي ملائكة بمناشف،
حملوها لمسح العرقْ
فأنزلوها لي مع عنقائي 
لأمسح مائي.
عطّروها بعطر الإلاه
وجلسوا يسمعون بكائي.
لا يحب الله أن أبكي
ولكني أبكي
لا تبكيني أكثر
عانق سرعة مطاحن القمح
في شرحي
فأنا واضحة ككسرة خبز في صباح بشري.
لا يشغلني دود المؤونة
تشغلني أوانيها التي خزّنت فيها.
....
أحب ملائكة الحصاد 
و أبكي
لا أقِلّ بكاء عن الإلاه
أراه 
يمسح دمعه بكمّ طويل أصفر
يحجب كتاب شعر صغير في يده،
ويسير.
لن يشعل الله أفرانه
لن يطهو طينه
لن يعجن قدرا أخرى
الطين حنين العائدين من الشعر.
أنا أبكي
والله لا يحب أن أبكي.
ملاحظة:إله اكتبها إلاه