قيمة الوفاء لدى المسئول

جمال عبدالرحمن الحضرمي
جمال عبدالرحمن الحضرمي
2020/11/26 الساعة 03:23 مساءً

 

 

من ارشدك الى الاعتذار بعد صمت ..او ليس من الحكمة الصبر والثبات على القول والوعد ..وان تاخر الوفاء ..نعم ان الاعتذار هو من نبل الاخلاق وقيمة انسانية رائعة دعانا اليها الاسلام وحثنا الى الصفح والمسامحه ..لكن ليس في الحقوق فالواجب تسليم الحقوق لاهلها ..ولكي يتحقق الصفح ويبنى السلم الاجتماعي ويتماسك المجتمع وتنتشر القيم في المجتمع يكون للاعتذار قيمة عظيمة يتبعها رد الحقوق لاهلها . . وعندما يعتذر المسئول فهو يعكس احساسا نبيلا وتحملا للمسئولية تجاه الغير ..ولكن لا يعفيه من ضرورة الوفاء بما التزم به ووعد ..وكما ان مبرر الاعتذار ليس هو بالقاء اللوم على الاخرين ووضع مصوغات تبريرية معروفة مسبقا معتمدا علىسهولة القول والزام الاخرين بتصديقها ..فيعكس عدم الرضا ويجعل المتلقي رافضا للمبرر وان كان حقيقه ..فيصبح العجز والتبرير كلام في الهواء لا يعنى صاحب الحق ..ان ظاهرة انتشار الانتهازيين في اوساط الادارات القائمة حاليا تخلق مصوغات ومبررات لحكام الامر الواقع في اليمن كي يفرضوا اجندتهم على حساب قضايا الوطن والمواطن فتضيع الحقيقة بين اوهام الرضا للحكام وسخط المحكومين ..ويظل الانتهازيون متربعين على عرش الوهم وادارة السراب الى حين .فلاقبول للاعذار في الحقوق مادام الوعد قد تم فيجب الوفاء به ويكون ضمن اولويات المسئولين ..والافهو العجز في ادارة السلطة ..ولاوعد لمحتاج ..