آخر الأخبار :

إلى متى الانبطاح يا قادة العرب والمسلمين؟!

الروهجان حسين
الروهجان حسين
2021/05/15 الساعة 09:44 مساءً

 

 

الفلسطينيين يذبحون وبكل أشكالهم كبارهَم وصغارهم ذكورهم ونساءهم وانتم آيها الملوك والأمراء والشيوخ والرؤساء العرب منبطحون ومنحنيون وراكعين تحت أحذية أمريكا ونتنياهو بدون خوف من الله عز وجل وتخافون آيها الدجالون والكذابون على كراسيكم..

 


الفلسطينين يسحلون في الشوارع وأنتم يا خنازير العرب غاضين الطرف وصامين آذانكم لما يحدث وبدون أي مبالاة او احساس بالمسؤولية تجاه المسجد الأقصى والذي يتم تدنيسة كل يوماَ من قبل جيش العدو الصهيوني وتدعون انكم مسلمون وانتم بعيدين عن الإسلام والاسلام منكم براء وفوق ذلك تقومون بالتطبيع مع الصهاينة وتقدمون لهم الدعم السخي اللا محدود وبكل أنواعه الدبلوماسية والسياسية والتجارية والاقتصادية.. الخ.

 

 

واقولها لكم آيها القادة والملوك والأمراء والشيوخ وبدون خوف من احد بأن اياديكم ملطخة بدماء الفلسطينيين ومشاركين في قتلهم وسفك دماءهم عبر غرف عمليات مغلقة واين انتم من حديث النبي صلى الله عليه وسلم (فعن النعمان بن بشير -رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله ﷺ: مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى).

 


وأكبر مصيبة والطامة الكبرى عندما نجد علماء المسلمين ومشائخ العلم وهم كثر وكذلك المنظمات والهيئات الإسلامية بكل مشائخها لا يحركون ساكناَ ولا يخافون لومة لائم في ما يجري لا أهلنا واخواننا في فلسطين ولكنهم مع الأسف الشديد لم يقولون كلمة واحدة تجاه ما يجري في فلسطين التي تقصف مدنها ويقتل أبناءها بكل انواع الأسلحة وكافة انواع الطيران العسكري فلماذا هذا الخوف يا علماء ومشائخ المسلمين من حكامكم وحسبنا الله ونعم الوكيل وإنا لله وإنا إليه راجعون..

 


رؤساء عرب منبطحون وجبناء وملوك عرب منبطحون وخائفون على كراسي عروشكم وامراء وشيوخ دول عربية مجردون من كافة القيم والمبادئ والأخلاق ولا تحملون ذرة كرامة ولا تحملون ذرة شرف عروبية او نخوة إسلامية وأعتبركم آيها القادة والرؤساء والملوك والأمراء والشيوخ العرب بأنكم أكبر حثالة خلق الله وسيلعنكم التاريخ شر لعنة يا سفهاء..
وحسبنا الله ونعم الوكيل..
والله من وراء القصد..