وصلّتْ بقلبي ركعتين، ورتلت ** على لهفتي ما جاء في آخرِ الفجرِ

مختار محرم
مختار محرم
2021/09/08 الساعة 02:31 صباحاً

 

 

أحبكَ .. 
قالتها فأوهت بها صبري
وسالت بأقصى الروح نافورة الزهرِ

تراءت بجنح البين كالبدر.. أشرقت
ومني دنت..
حتى استقرت على صدري

فقلت لها يا جنة الحسن إنني
أذوب بنار الشوق إن زدت في هجرِي

خذيني إلى الدنيا التي نرتوي بها
من الحب حتى نرتقي صهوة السكر

فألقت إلى عينيَّ من سحر طرفها
سلاما وأحيتني ببوحٍ من العطرِ

أعادت إليَّ الأمنيات التي بها
أعيشُ.. وألحاني التي أيقظت شعري

وقطر الندى للورد؛ والنور للضحى
و(فيروز) للإصباح.. والبوح للسطرِ

وصلت بقلبي ركعتين ورتلت
على لهفتي ما جاء في آخر (الفجر)

فأمّنت ملء الروح.. هِمتُ.. تعثرت
حروفي بأشجاني
ودمعي الذي يجري

وحين استفاق الحزن لم يلق أحرفي 
التي كان يحياها لحينٍ من الدهر

وصارت تباريحي بقايا قصيدةٍ
أخبئ فيها الصمتَ من دون أن أدري

ولو لم يقلها (دعبلٌ) كنتُ قلتها
 (عيون المها بين الرصافة والجسر)

مختار محرم
2017