في الوهمِ يَحرُقُني الخيالُ

رولا ماجد
رولا ماجد
2021/09/15 الساعة 07:40 مساءً

 

 

في الوهمِ يَحرُقُني الخيالُ
أخالُ وجهَكَ يعتلي لهبي ويجنَحُ نحوَهُمْ!... 

 

 

أرأيتني أجتاحُ نارَ أنوثتي ويشِبُّ فيَّ جليد؟ 
أرأيتَ كيف يؤجَّجُ اللهبُ اللعينُ بأضلعي والنبضُ فيَّ عنيد؟ 
أرأيتَني في دربِ ما اقترفَتْ خطايَ 
تجولُ أجسادي يتيمةَ شاهدٍ وشهيد؟ 

 

 

أنتَ الشهيد الحيّ في جسدي 
قتلتُكَ عنوةً، وذرفتُ أفراحي عليكْ.. 
وقتلتَني
إنّي... إليكْ!
فاقرَعْ طبولَ الصمتِ إن شاهدتَني في حضنِ غيرِكَ 
واطمَئِنْ!