في الحُلم أَقْصِدُ وِجْــهَةً أهـواها ** في حُضْنِ منْ أهوىٰ وما أحـلاها

نجاة سعيد هاشمي
نجاة سعيد هاشمي
2020/01/05 الساعة 09:08 مساءً

 

مجاراة لمطلع راقني جدا

       ليلة حب 

"في الحُلم أَقْصِدُ وِجْــهَةً أهـواها"
في حُضْنِ منْ أهوىٰ وما أحـلاها 

دفءُ الشِّــتاءُ غـطاؤهُ مِنْ قربــهِ
كمْ لَمْلَمَ القلْبُ الرَّجــيفُ غِطاهــا 

هيَ ليلةٌ حمراءَ تقْـــطُرُ مــنْ لمىٰ
ثَـغْرٍ خجولٍ قَدْ أَطــاعَ هـــواهــا 

لا برْدَ يســـكنُـهُ شتاءُ العاشقــينَ
ولاصقــيـعٌ قَــدْ يذيــــبُ الآهــــا 

أَوَ يَرْجُفُ القَلْبُ المُطــيعُ غـرامهُ
كلاّ ويُقْـــسِمُ كَمْ وكَمْ أنــشـــاهـا 

كَمْ يُضرِمُ البرْدُ الشّـــديدُ بخــالِيٍّ
ما ذاقَ منْ طعمِ الحيــاةِ شذاهـا 

أَبكــارُهــا قــدْ أزهـــرَتْ قُــــرْبـــا 
وكل عجافُها  فتَبَخَرتْ بسماهــــا 

كــمْ دام َ عُــمــرٌ بالقلـــيلِ دلالــهُ
وأفــاضَ حُـزْنا بالمــــرارِ رواهـــا 

جلَّ الفُـــؤادُ إذا  أطـــالَ بشوقنـا 
كـمْ يابــسٍ أروىٰ و مــا  أحياهــا

هيَ رِحْلةٌ في العُمْرِ نقــضي إنّمـا 
لـسعادةٍ فيـــهــا وكـــمْ نهواهــــا 

وصحيفةُ الأقــــدارِ لـــمْ نعلمْ لها  
غيباً ولا ندري  ومـا  فحــــواهــا

لكِـــنّنا في حُبِّ دنْـــيانـــا  لـــنــا 
قَـــدْرٌ  متـــاحٌ كمْ نشاءُ ســناهــا 

سبحانَ منْ وضعَ المشاعرَ بعضُها
خلقتْ بإذنٍ كيْ ترومَ فــــتاهــــا 

لا تُكْثِرِ  الشَـــكْوىٰ فيفْــرَحَ عاذلٌ
أتـــركْ نصــــابا للــذي  سَــــوّاهـا


نجاة سعيد هاشمي ٣/٠١/٢٠٢٠