الرئيسية - أدب وثقافة - كثيرا كنبضٍ يُعرّي المرايا ** تمرُّ خفافاً عليها البنات - الشاعرة/ علا خضارو

كثيرا كنبضٍ يُعرّي المرايا ** تمرُّ خفافاً عليها البنات - الشاعرة/ علا خضارو

الساعة 05:34 مساءً (يمن دايركت- خاص)

"كثيرا كما تكثرُ الأمنياتُ
وتكبر في حبنا الكلماتُ" 

يجيءُ الجوابُ على جنْح طيرٍ
بشَوق السؤال تغصُّ الرئاتُ

كثيرا كنبضٍ يُعرّي المرايا
تمرُّ خفافاً عليها البنات

يتامى كبحر يؤرّق نجماً
ويغسلُ بُعدَ المكان رفاتُ

حيارى وهذا الوجود هشيمٌ
لماذا تضلُّ اللقاء َ جهاتُ

لماذا نمزّقُ حلْما نديّا
تتوهُ على وجهه القسَمات

ونشربُ نخبَ الغمام نديماً
لتورقَ في وِرْدِه البسمات

وكلُّ الحكايا أدارتْ رحاها 
بفجرٍ كئيبٍ تباهى السُّكات 

أنا مثلُ صمتك أدنو بحبٍّ
على حشْرجاتٍ هواها شتات 

وبي خمرُ كُحلٍ وفوضى حواسٍ
وبي حلمُ طفل ودمعٌ فرات

وبي هدأتان... عناقٌ شريدٌ
وشوقٌ تلوذُ به النسمات ...

#علا_خضارو