الرئيسية - أخبار محلية - بعد طول جدل.. مصادر تكشف الضغوطات التي يتعرض لها الرئيس هادي من قبل السعودية والإمارات

بعد طول جدل.. مصادر تكشف الضغوطات التي يتعرض لها الرئيس هادي من قبل السعودية والإمارات

الساعة 06:15 مساءً (يمن دايركت- متابعات)

 

كشفت مصادر مطلعة أن السعودية والإمارات تمارس ضغوطا كبيرة على الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي لتنفيذ الشق السياسي من اتفاق الرياض وتأجيل شقيه الأمني والعسكري.
ونقلت قناة الجزيرة عن المصادر قولها إن الضغوط السعودية تهدف للبدء في تشكيل حكومة شراكة مع الانتقالي وتعيين محافظ ومدير أمن للعاصمة المؤقتة عدن.
وبحسب المصادر فإن تعديل اتفاق الرياض يقترح تأجيل تسليم المجلس الانتقالي سلاحه ودمج قواته بعد تشكيل الحكومة.
وأشارت إلى أن السعودية والإمارات تصعدان الضغط على الرئيس هادي للقبول بصيغة الاتفاق الجديد، لافتة إلى أن هادي أبلغ قيادات الدولة أنه متمسك حرفيا بتنفيذ اتفاق الرياض رغم الضغوط الكبيرة.
وفي وقت سابق اليوم، عقد الرئيس هادي اجتماعاً بهيئة مستشاريه وأعضاء هيئة رئاسة مجلس النواب، بحضور نائبه الفريق الركن علي محسن صالح ورئيس مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني ورئيس الوزراء معين عبدالملك.
وأكد هادي أن الاحتكام إلى السلاح والقوة لتحقيق مكاسب شخصية، أو تمرير مشاريع فئوية، أو مناطقية أو حزبية لن يكون مقبولاً، ولن يحقق لأصحابه هدفاً أو غاية. وأضاف سيكون شعبنا اليمني حاضراً دائما للدفاع عن نظامه الجمهوري، ومكتسباته الوطنية، ولا يمكن لأي قوة مهما كانت أن تنتصر على الشعب.
وذكر هادي أن تنفيذ اتفاق الرياض تعثر لفترة طويلة نتيجة استمرار الممارسات التصعيدية التي كان منها إعلان ما يسمى (الادارة الذاتية) وما ترتب عليه وكان آخرها ما شهدته محافظة أرخبيل سقطرى من تمرد على الدولة ومؤسساتها واعتداءات على مواطنيها الأبرياء المسالمين..