الرئيسية - أدب وثقافة - أريدك جائعا ... جامحا ...جانحا - الشاعرة/ رائدة غزاوي

أريدك جائعا ... جامحا ...جانحا - الشاعرة/ رائدة غزاوي

الساعة 05:46 مساءً (يمن دايركت- خاص)

لا شيء يدّهشني !
أغنية جرحي ، أكبر من جوقة ...!
... 
أريدك جائعا ... 
 جامحا  ...جانحا ...
عن كل  ما هُنا وهناك ..!
 ... سحابة عنود   لنبس الشفاه ..
 جسرا بابليا  ... لأفكاري ...
حديقة بهاء  ..! 
فليس سهلا ؛ منح القيد عتمة  ...!
 وليس صعبا ؛ تحديق  بؤبؤي للفضاء  ...
 من نبوءة ...  عين  رؤاي .
 فماذا عن عين  رؤاك ... !؟ 
.....
ليس سهلا  الموت بين الأضلاع؛
...  الصعب بين أضلاعك  الإختناق !

إجمعني فلسفة جديدة ...
 أعشق فيها الأبراج ...
فإن أفضل طريقة لمنع الهروب ...
أن لا تقيدني ...!
....
 إجعل  الدهشة في جمهرة ...
فما من شيء يُدهشني ...
بهذه المجرة ..!
لست مفرطة بالوعي ؛
ولست قاضية  للسيطرة !
فبالاحتمالات ...
سلطة مطلقة ...
وإلا كيف أعيشك كفاحا 
 من أمل ...
 من قصص ...
لا ترويها مبالاة ولا لامبالاة  مؤزرة ...!
....
أنا التي أنطقت الجرأة حتى التجشأ ...
 واحكمت لجام الريح ...
 من تخمة الحوارات السطحية ...!
انا التي سكبت القهوة على أوراقك .
واستنشقت  من سجائرك أشواقك .
وأطفأت   اشتعال  سؤالك ...
في منفضة الحيرة  ...!
....  
فضاء الوحدة فسيح ...
لحرب باردة  ...!
 إذا الأعقاب  ملت رحى  دخانها ؛
 فما لنفسك لنفسك ؛
 وما لنفسي لنفسي ؛
إذا  الدهشة ما تخوفت ... أكلت أطفالها   ..! 
عليّ قسم دهشتي ...
وعليك نفض غبارها ...!
أيها المقيد  في جرحِ القدر ...
 نيران  المفاجأة ...!
........................
رائدة غزاوي