آخر الأخبار :
الرئيسية - أخبار محلية - لأول مرة.. الكشف عن صورة المستشفى الذي تم فيه اغتصاب الفتاة العشرينية.. وآخر مستجدات القضية بعد محاولة إطلاق الطبيب المجرم (صور)

لأول مرة.. الكشف عن صورة المستشفى الذي تم فيه اغتصاب الفتاة العشرينية.. وآخر مستجدات القضية بعد محاولة إطلاق الطبيب المجرم (صور)

الساعة 03:30 مساءً (يمن دايركت- متابعات خاصة )

 

كشفت مصادر مطلعة تفاصيل جديدة حول حادثة اغتصاب "عشرينية يمنية" في أحد المستشفيات الخاصة بمحافظة إب.


وقالت المصادر أن عضو النيابة ابراهيم الفلاحي حاول تبرئة مدير المستشفى المغتصب للفتاة التي تعمل ممرضة لديه، من التهمة، ويطالب رئيس النيابة بالموافقة على الافراج عنه ليعيش أجواء العيد في بيته ومع أطفاله بذريعة أنه يعمل مديرا لاحد المستشفيات كما اورد عضو النيابة في تسبيبه لمقترح الافراج؛ الذي اطلع عليه "يمن دايركت".


وأشارت المصادر إلى أن الفتاة المغتصبة لاتزال خلف قضبان السجن بعد أنباء عن تعذيبها وممارسة ضغوط عليها لتنفي التهمة عن المدير المغتصب.


ونوهت المصادر بأن تحقيقات البحث الجنائي تشير إلى أن مدير المستشفى الخاص هو المتهم الرئيسي.


ولم تعلق الجهات الرسمية حتى اللحظة حول ما تم تداوله عن حالة إغتصاب قام بها مدير أحد المستشفيات الخاصة في المدينة بحق إحدى العاملات.


وكانت المصادر، ذكرت بأن مدير المستشفى قام بتخدير الممرضة قبل أن يغتصبها ويتركها في مكتبه فاقدة الوعي تماما؛ في حادثة أثارت الرأي العام وغضب الشارع الذي طالب بإنزال أقصى العقوبات في حق الجاني الذي هو مالك المستشفى.


و وقعت الحادثة قبل ستة أشهر ولم تكن وليدة اللحظة، وباشرت الجهات الأمنية عملها في حينه وبدأت بإجراء التحقيقات حول القضية، ولايزال المتهم محتجز لدى الجهات الأمنية، لكن الذي ليس له تفسير هو إيداع المجني عليها "الضحية" الحبس، ومخاولات النيابة الافراج عن "المغتصب"؛ وهو الأمر الذي أثار استغراب وغضب المواطنين.