الرئيسية - أدب وثقافة - يا ما جدة.. قصيدة مهداة إلى 14 أكتوبر الجريح - شعر/ د.أحمد قاسم العريقي

يا ما جدة.. قصيدة مهداة إلى 14 أكتوبر الجريح - شعر/ د.أحمد قاسم العريقي

الساعة 07:50 مساءً (يمن دايركت- خاص)

يا ما جدة
الاهداء إلى 14 أكتوبر الجريح


يا ماجدة ليتك ْ تري لي   حالي                    ‍
                      شلّو   الصباحْ خلّو ليّ الليالي
  وقطّعوا جيبي نِتف   قُبالي                    ‍
                      قد   لُه سنين يا ناس جيب خالي
  يا ماجدة حولك كثير   حناشه                    ‍
                      رؤوسهم   في الليل رؤوس طِهاشه
  هُم يحسبوكْ مُصابة   بالهشاشه                    ‍
                      عضمك   حديد ولونك كما الفراشه
  وأنتِ الغزال والنفس عليك   جاشه                    ‍
                      يتقاسموا   لحمك في صحن باشه
  
يا ماجدة الدمع نزف من   العين                    ‍
                      ما   عاد نفع الصُّلح بيننا البين
  ما ادريش انا لأين المسير إلى   وين                    ‍
                      حزّوا   الفواد الحُر عندي نصفين
  خلوني أزحف دون يدين   ورجلين                    ‍
                      لا   اين المسير وانا بدون عينين
  
كنتُ أقول ما شطحطبيش ولا   شي                    ‍
                      شُربك   عسل وديباجنا فراشي
  ما كنتُ أدري فيني المرض   هاشي                    ‍
                      أمشي   ورا بين مرتشي وراشي
  قومي احطبي وجمّعي القشاوش                    ‍
                      الحرب   تطول كم حولها مهاوش
  وركّبي المطحن في   المعارش                    ‍
                      ربّي   دجاج وزيّدي القوارش
 
 وا ماجده الطائرات   أسراب                    ‍
                      وعندي   الحمير اليوم قُرب الأبواب
  والحول خراب قد سيبوه   الأعراب                    ‍
                      يستوردوا   البُر من بلاد الأغراب
  لو يمنعوه مو شتطحني   للأحباب                    ‍
                      والقات   مزروع فيهِ كُلُّ الاعطاب
  قومي اقلعيهْ من السهول   والاشعاب                    ‍
                      تكوني   حُر عبر الزمن والأحقاب
  وا ماجده اليوم نعوم في   الطين                    ‍
                      كُلْ   من يُلاقي إخوته بسكين
  مثل المجاذيب حيّا حيّا على   الدين                    ‍
                      والدين   يبكي بينهم كمسكين
  قد الجنوب اليوم بيد   عضروط                    ‍
                      يسير   حافي دون طريق عرطوط
  وصار زيتُه بالمياهِ   مخلوط                    ‍
                      كِبَر   كدُبّه وافتقش بشلوط
  شَقفه لمارد وشَقفه لجني   مبسوط                    ‍
                      وشَقفه   معلّق في الغصون مربوط
  
يا ماجده رُدّي ليّ   فوادي                    ‍
                      لا   تغرقي في طين جوف وادي
  وكيف أغني أو أكون   شادي                    ‍
                      قلبي   معك مدفون في أرض صادي
  ليتُه يكون قلبي لِك   السنابل                    ‍
                      يبذر   هواه بجانب السوائل
  ما اشتيش يكون كرشك كبير   حامل                    ‍
                      صاروخ   مُجنّح أو يكون قنابل
  أشتي ولد منك يكون   مُفكّر                    ‍
                      عالم،   مهندس للبلاد مُطوّر
  عابد لربُّه غيره ما يدوّر                    ‍
                      يغزو   النجوم كشمسنا ينوّر
  
يا أهل العقول ردّوا ليّ   بلادي                    ‍
                      من   سُومِ ضاحة فوق شَرخ وادي
  هذي الجبال تهتف معي   تنادي                    ‍
                      خلّو   لي الوحدة زرعها فوادي
  ما اشتيش تُباع اليوم في   النوادي                    ‍
                      بالله   أوصلوا هذا الكلام لهادي

الأكثر مشاهدة

 

 

77


كلمات نبض الشعب الجريح عنه/ أحمد قاسم العريقي