الرئيسية - الرياضة - كيف فرط ليفربول في رونالدو إلى الأبد؟

كيف فرط ليفربول في رونالدو إلى الأبد؟

الساعة 06:08 مساءً (يمن دايركت- وكالات)

عاد مساعد مدرب ليفربول الأسبق، فيل تومبسون، بالذاكرة أكثر من 15 عاما، ليروي تفاصيل شعوره بالاختناق، تحسرا على ضياع صفقة الأسطورة كريستيانو رونالدو، بعد الاتفاق مع مسؤولي سبورتنغ لشبونة على نقله إلى “أنفيلد روود” في صيف 2003.

 

الأكثر مشاهدة:

 

418

واعترف تومبسون أنه كان على اتصال بالإدارة البرتغالية لحسم توقيع صاروخ ماديرا مقابل أربعة ملايين جنيه إسترليني، وكانت ستدفع بالتقسيط على مدار أربع سنوات، لكن بدون سابق إنذار، استيقظ ذات ليلة على الخبر الصادم بإعلان شبكة “سكاي سبورتس” انتقال الدون إلى مانشستر يونايتد، ومقابل حوالي 12 مليون من نفس العملة.

 

عن هذا اليوم قال تومبسون لموقع “كالتشيو ميركاتو” الإيطالي “لم أنس مفاوضات مدير ليفربول السابق توني هنري لضم كريستيانو عام 2003، كنا سنوقع معه مقابل أربعة ملايين إسترليني، وكان ليفربول سيدفع مليونا كل عام، وقد وافق سبورتنغ على كل شيء، فقط كانت الصفقة متوقفة على تفاصيل بسيطة”.

 

وأضاف “في اليوم التالي، وبينما أنا والمدير الفني الأسبق جيرار هولييه نتناول الإفطار في المطعم، جاء الإعلان الرسمي عن انتقاله إلى مانشستر يونايتد، أود القول بأننا شعرنا باختناق شديد في هذه اللحظات، وأتذكر ردة فعل هولييه عندما غادر المطعم وهو يصرخ قائلا ما هذا بحق الجحيم؟”.

 

ولا يعتبر ليفربول الفريق الإنكليزي الوحيد الذي حاول شراء رونالدو بعد انفجاره المبكر مع لشبونة، أيضا مدرب آرسنال الأسبق آرسن فينغر، اعترف في أكثر من مقابلة أنه حاول خطف كريستيانو قبل مانشستر يونايتد، بل كان الطرف الأوفر حظا لحسم الصفقة، بعد جلوسه مع اللاعب ووالدته في مركز التدريب، وفقا لتصريحاته مع صحيفة “الغارديان”، لكن في نهاية المطاف، ارتدى قميص الشياطين الحمر وقادهم للفوز بتسعة ألقاب، بالإضافة إلى ذلك سجل 118 هدفا من مشاركته في 292 في مختلف المسابقات، قبل أن يخوض تجربته الأسطورية مع ريال مدريد ثم فريقه الحالي يوفنتوس.