الرئيسية - أخبار محلية - وزير الثقافة الأسبق «يكشف» عن معلومات كارثية وخطر فادح يحيق بالشرعية.. ويوجه تحذيراً شديد اللهجة لـ«الرئيس هادي»: متى ستفهمون يا بجم؟!

وزير الثقافة الأسبق «يكشف» عن معلومات كارثية وخطر فادح يحيق بالشرعية.. ويوجه تحذيراً شديد اللهجة لـ«الرئيس هادي»: متى ستفهمون يا بجم؟!

الساعة 10:55 صباحاً (يمن دايركت- متابعات)

كشف وزير الثقافة الأسبق، الأستاذ خالد الرويشان، عن معلومات في غاية الخطورة، ومصير مظلم ينتظر الشرعية بقيادة الرئيس هادي.

 

الأكثر مشاهدة:

 

224

وأجرى ’’الرويشان’’ في مقال له نشر على صفحته الرسمية على فيسبوك، واطلع عليه محرر ’’المشهد الدولي’’، مقارنة بين ما تقدمه إيران للحوثيين، وما يقدمه التحالف العربي للشرعية.

 

وقال ’’الرويشان’’ إن ’’إيران أعادت سفيرها إلى صنعاء، بينما أخرج التحالف الشرعية من عدن بالقوة!، وأخرج المحافظ رمزي من سقطرى بالقوة، وقبله أخرج الوزيرين الميسري والجبواني من عدن.. وبالقوة أيضا.

 

وأضاف ’’الرويشان’’ قائلا: ’’ويريد التحالف اليوم إخراج المحافظ بن عديو من شبوة!، بل وتم إخراج الحكومة من عدن بحجة تشكيلها!، بينما إيران تعيد اليوم سفيرها إلى صنعاء!’’

 

وتابع ’’الرويشان’’ قائلا: هذا هو الفارق بين إيران ودولة المؤامرات والشقيقة الكوبرى!، الإمارات والسعودية لاتُعِيدان بل تُخرِجان!، متى ستفهمون يابجم! لن تعيدا أحداً.. بل تضربان حليفهما وتخنقانه أيضاً!، ألم تضربا جيش الشرعية بالصواريخ كما فعلتا على تخوم عدن وفي حضرموت وتعز ونِهْم طوال 6 سنوات!’’.

 

وأضاف: ’’واليوم يعلنون الحرب على بن عديو لأنه يضع علَم الجمهورية اليمنية فوق رأسه! ولأن ولاءه لليمن الكبير، ولأنه موجود في قلوب الشبوانيين، تماماً مثلما كان رمزي في سقطرى!

 

ووجه ’’الرويشان’’ تحذيرا للرئيس هادي، قائلا:

’’حذار من تغيير بن عديو ياهادي، تفرجت على رمزي في سقطرى ولم تفعل شيئا!، وتتفرج اليوم على بن عديو في شبوة!.

شبوة جمرة البلاد وضوء الوهاد!, لا أريد أن أقول أن الشعب بات يائساً منك! يائساً منك وباغر والله!’’.

المنشور كاملا فيما يلي:

إيران أعادت سفيرها إلى صنعاء
بينما أخرج التحالف الشرعية من عدن بالقوة!
وأخرج المحافظ رمزي من سقطرى بالقوة
وقبله أخرج الوزيرين الميسري والجبواني من عدن ..وبالقوة أيضا 
ويريد التحالف اليوم إخراج المحافظ بن عديو من شبوة!
بل تم إخراج الحكومة من عدن بحجة تشكيلها! 
 بينما إيران تعيد اليوم سفيرها إلى صنعاء! 
هذا هو الفارق بين إيران ودولة المؤامرات والشقيقة الكوبرى!
الإمارات والسعودية لاتُعِيدان بل تُخرِجان!
متى ستفهمون يابجم!
لن تعيدا أحداً .. بل تضربان حليفهما وتخنقانه أيضاً!
ألم تضربا جيش الشرعية بالصواريخ كما فعلتا على تخوم عدن وفي حضرموت وتعز ونِهْم طوال 6 سنوات! 
 واليوم يعلنون الحرب على بن عديو لأنه يضع علَم الجمهورية اليمنية فوق رأسه!
ولأن ولاءه لليمن الكبير
 ولأنه موجود في قلوب الشبوانيين
تماماً مثلما كان رمزي في سقطرى!

حذار من تغيير بن عديو ياهادي
تفرجت على رمزي في سقطرى ولم تفعل شيئا!
وتتفرج اليوم على بن عديو في شبوة!
 شبوة جمرة البلاد وضوء الوهاد!
لا أريد أن أقول أن الشعب بات يائساً منك!
يائساً منك وباغر والله!