الرئيسية - أخبار محلية - من هو السلطان «شبيلي» الذي كان يحكم جزيرة ميون باب المندب (صور)

من هو السلطان «شبيلي» الذي كان يحكم جزيرة ميون باب المندب (صور)

الساعة 11:30 صباحاً (يمن دايركت- خاص )

جزيرة ميون (Perim ) وحق تقرير المصير 1967م

كانت جزيرة ميون على موعد من تاريخها ومستقبلها في مرحلة صعبة ودقيقة وكان عام 1967م هو التاريخ المفصلي لها.

الأكثر قراءة:

 

69

 

كان يحكم جزيرة ميون سلطانها شبيلي في الفترة الاخيرة من الحكم البريطاني للجزيرة , اصبحت الامور في نلك الفترة تتسارع في خروج البريطانيين من مستعمرة عدن والمحميات وكانت عملية الطرح بحق تقرير المصير لهدة الجزيرة إما ان تكون تحت الحكم البريطاني أو تحت علم الأمم المتحدة للحماية أو أن تنضم الى دولة الجنوب.

 

اجتمعوا اعيان الجزيرة مع الاستاذ عوض بن سلوم وهو حضرمي يعمل في الجزيرة لتشاور بخصوص هدا الامر وكانت فترة المد القومي العربي في حينها كبيرة جدا وكانت الناس تجهل أو لم تستوعب هدا الحدث الكبير فقال لهم (من تزوج اُمنا فهو عمنا ) وهدا يعبر عن الخوف من القادم .

 

انسحب البريطانيون من الجزيرة وتسلل لها اصحاب الجبهة القومية وطلبوا من الاخ عوض بن سلوم بحكم معرفته بسلطان شبيلي الدخول الى دار الحكومة والقبض على السلطان لأنه عميل بريطاني وسلموه مسدس أبو عجلة وهو يقول كنت رافض ان انفد هدة العملية ولا اعرف حتى استعمال السلاح, وكانت حراسات السلطان التي لأتزيد عن سبعة افراد من العسكر في البوابة الخارجية , وقال دخلت الى السلطان ورفعت المسدس في وجهه وأنا كنت ارتعش من راسي الى قدمي وتم القبض على العسكر في الخارج من قبل الفدائيين وتم اخراج السلطان الى الساحة على اساس تنفيد حكم الاعدام فيه.

وقال: كانت لحظات مظلمة ومخيفة ولكن الله افرجها في تلك الحظة الصعبة عندما وصلت برقية من عدن وهي أن يتم ارسال السلطان الى عدن وتم سجنه هناك .,وبعد فترة عاد الاخ عوض الى عدن للعمل فيها وتدور الايام ان يلتقي عوض بن سلوم بسلطان ميون شبيلي في مبرز أحد الزملاء له في القلوعة بعد الافراج عنة بفترة ودار الحديث والعتاب وقصة له القصة كاملة كيف حدث وكيف صارت وليس له يد في هدا كله.

.........

1- صورة لركاب بريطانيين على شاطي الجزيرة منتضرين تزويد سفينتهم بالوقود 1925م .

2-صورة لفندق جزيرة ميون.

3- صورة لميناء جزيرة ميون 1910م.

4- صورة لحاكم ميون ابرهيم الشبيلي 1967م