الرئيسية - أخبار محلية - طيران اليمنية يشتري طائرة منتهية الصلاحية. و180 راكب ينجون من موتٍ محقق (تفاصيل الكارثة)

طيران اليمنية يشتري طائرة منتهية الصلاحية. و180 راكب ينجون من موتٍ محقق (تفاصيل الكارثة)

الساعة 05:57 مساءً (يمن دايركت- خاص )

كتب/ محمد الخامري

طائرة سقطرى.. عناية الله وألطافه تتدخل للمرة السابعة..!! 

الأكثر قراءة:

 

 

 

34

#اوقفوا_قيادة_طيران_اليمنية_قبل_الكارثة

للمرة السابعة منذ العام 2019، تتدخل العناية الإلهية وألطافه الخفية لإنقاذ اليمنيين المنكوبين بقياداتهم، من الدنبوع وشرعيته الرخوة وأصهاره الذين يعيثون في الأرض فساداً، سواء في السفارات مثل مارم، او في الشركات الايرادية مثل الكابتن العلواني..!!

 

 180 راكباً يمنياً كانوا في طريقهم إلى القاهرة؛ قادمين من عدن على متن طائرة اليمنية (A320 - (7O-AFC المسماه (سُقطرى)، نجو اليوم بفضل الله تعالى من موت محقق وكارثة إنسانية، حيث تمكن قائد الطائرة من الهبوط الاضطراري في مطار الملك عبدالعزيز بجدة السعودية، وتم صيانة الطائرة وإصلاح الخلل، وبعد سبع ساعات واصلت رحلتها إلى مصر..!!

 

 أعطال هذه الطائرة (A320 - (7O-AFC المسماه (سُقطرى) مستمرة نظرا لشرائها منتهية الصلاحية أصلاً، وقد توقفت فترة طويلة في مطار سيئون، ولازالت أختها في مطار القاهرة منذ يونيو 2019، وقبلهما الثالثة في مطار عدن، أي انه لم يتبق من اسطول اليمنية (العريق) غير طائرتين فقط، وهذه من بركات القيادة المخضرمة التي جيء بها من مخزن السكراب (التشليح)، لا لكفاءتها بل لقربها من رئيس الجمهورية؛ الدنبوع الذي دمر كل شيء جميل في اليمن بضعفه وارتزاقه وسوء ممارساته مع المنصب الذي يتسنمه.. 

 

 المشكلة ان عددا من المهندسين الأكفاء في اليمنية؛ كانوا قد رفعوا عام 2019 رسالة إلى قيادة طيران اليمنية حول الطائرة ذاتها بأنها تحتاج إلى شراء محركات جديدة بقيمة 20 مليون دولار، لكن لم يؤخذ برأيهم رغم اختصاصهم وكفاءتهم المعروفة..

وبدلاً من مناقشة اولئك المهندسين تم تعيين شقيق الكابتن العلواني، المؤهل كميكانيكي سيارات الديزل سالم مسعود العلواني مديرا لادارة سلامة طيران 

 

 يشار إلى ان هذه الطائرة (7O-AFC) A320 تم شراءها نهاية العام 2018 وعمرها آنذاك تجاوز 16 عاماً من التحليق، وكانت قد مكثت على الأرض لأكثر من سنة، وقدمها الكابتن احمد مسعود العلواني وشلة حسب الله المطبلين له على أنها جديدة، فيما هي مهترئة وصلاحيتها الافتراضية منتهية..

 

تربط الكابتن احمد مسعود العلواني، رئيس اليمنية ذاته، تربطه علاقة مصاهرة بالرئيس عبدربه منصور هادي الذي جاء به من مخزن السكراب بعد ركنه وابتعاده عن مجال الطيران 11 سنة من التقاعد، كما لو انك دخلت مخزن قديم ووجدت تلفزيون جدك القديم؛ الابيض والاسود وتريد ان تشغله في البيت.. لافيه منافذ للستلايت ولايتعامل مع تقنيات الاتش دي والال دي ولا غيرها من تقنيات العصر..!!

حتما ستكون في نظر أبنائك عبيط واهبل.!!

 

 طبعاً الكابتن العلواني كان كابتن طائرة بوينج 727 التي توقف انتاجها عام 1984 وانقرضت ولم تعد تستخدم حالياً في أنحاء العالم، لكنه لازال إلى اليوم يتسلم (مخصصات) الطيار العامل (غير المرتب) كأي طيار عامل ولازال على رأس عمله، وهو مبلغ كبير شهرياً..

 المشكلة انه وكي لايتوقف هذا المرتب بسبب مطالبة الطيارين غير العاملين بالمساواة به؛ اضطر إلى صرف مخصصات طيار عامل لأكثر من 35 طيار ومساعد طيار كانوا يعملون على طائرات A330 التي لم تعد تعمل بالخدمة وغير موجودة في اسطول اليمنية..!!

 

 كنا نتساءل ويتساءل غيرنا عن اسباب انهيار اليمنية، رغم ان تذاكرها أغلى تذاكر في العالم، لكننا وأمام مخصصات ومرتبات وبدل سفر الكابتن العلواني، ومايلحقه من مراضاة لقيادات اليمنية والطيارين ربما عرفنا السبب، واذا عرف السبب بطل العجب كما يقال..!!