الرئيسية - أدب وثقافة - كفانا في الهوى نَحياهُ جهلا ** نذوبُ بِحُبِّنا نَشتاقُ وَصْلا - شعر/ غنوة مصطفى

كفانا في الهوى نَحياهُ جهلا ** نذوبُ بِحُبِّنا نَشتاقُ وَصْلا - شعر/ غنوة مصطفى

الساعة 03:31 مساءً (يمن دايركت- خاص )

كَفاكَ بُخْلا 

كفانا في الهوى نَحياهُ جهلا
نذوبُ بِحُبِّنا نَشتاقُ وَصْلا

الأكثر قراءة:

 

 

 

 

 

 

34

رَماني عِشقُهُ صَبّاً عَليلاً
فَرِفقاً بي خليلَ الروحِ مَهْلا

أنامَ وأشتكي منْ نارِ وجدٍ
وبدرٌ غابَ صارَ البوحُ سهلا

فكمْ حذرتُ قلبي منْ هَواهُ
تُعانِدُ مُهجتي وتقولُ أهلا

وأضحى القلبُ في وَلَهٍ صَريعاً
وَما طاقتْ نياطُ القلبِ حِمْلا

ويكويني الهيامُ لظاهُ جَمْرٌ
وخِلي في لظاها ليسَ يَصْلى

سئمتُ غَرامَهُ أنوي فِراراً
ولكنْ فيَّ روحٌ ليسَ تَسلى

فهلْ قد جُنِنْتُ فِداكَ نَفسي
فَأنتَ وفي عُيوني بِتَّ أحلى

فلا قلبٌ سَلاكَ ولا عُيونٌ
ستحيا دونَ أن تلقاكَ كُحلا

ولا يومي جفاكَ ولا فُؤادي
ضَناكَ ، تَعالَ ما يكفيك بُخلا  

غنوة مصطفى 2021