الرئيسية - أعلام ومشاهير - حورية فرغلي.. فنانة لم تشتهر بأعمالها بل بأزماتها

حورية فرغلي.. فنانة لم تشتهر بأعمالها بل بأزماتها

الساعة 07:04 مساءً (يمن دايركت- وكالات)

 

لم تشتهر الفنانة المصرية، حورية فرغلي، بأعمالها، قدر اشتهارها بعدد عمليات التجميل التي أجرتها والأزمات التي لاحقتها طوال مسيرتها الفنية، منذ دخولها عالم الفن.

9

 

فرغم مضي أكثر من عشر سنوات على دخولها مجال التمثيل، إلا أن الجمهور بالكاد يذكر عمل أو اثنين لحورية فرغلي، بعدما امتلأت ذاكرته بالأخبار الخاصة بأزماتها وتفاصيل العمليات الجراحية التجميلية التي خضعت لها بعد تعرضها لحادث كسر أنفها.

 

حورية فرغلي وعمليات التجميل: 

 

وتعرضت حورية فرغلي لإصابة بالغة في أنفها بعد سقوطها العنيف من على ظهر الحصان تسبب في تشوه كبير في أنفها وفشل العمليات الجراحية التي خضعت لها، وهو ما دفعها للسفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية أكثر من مرة لإجراء عمليات جراحية لاستعادة شكل الأنف، وهو ما لم يتحقق إلى الآن.

 

ومنذ ذلك الحين، لا يذكرها جمهورها سوى بعمليات التجميل المتتالية التي أجرتها لتحسين شكل أنفها. كما لا يتذكر سوى صوتها الخافت المميز نتيجة العمليات التي أثرت على مجرى التنفس ونطق الكلمات.

 

حورية فرغلي نفسها هي من أقحمت الجمهور في حياتها الخاصة وكافة تفاصيل حياتها، بظهورها عبر الشاشات والفضائيات للحديث عن أزمتها من تلك الجراحات والأخطاء الطبية التي تعرضت لها، ما أنسى جمهورها تمامًا الأدوار التي ظهرت فيها، ولم يعد يتذكرها سوى بتلك الأزمات.

 

وكان آخر ظهور لها، عبر برنامج تلفزيوني، اشتكت فيه من عزوف أصدقائها وزملائها في الوسط الفني من السؤال عنها في عز أزمتها، وعادت من جديد حورية فرغلي تشغل الرأي العام والجمهور ووسائل الإعلام المختلفة، وحتى بعض الفنانين الذين أدلوا بتصريحات دعم وتعاطف كبير معها بسبب أزمتها الأخيرة.

 

العمليات الجراحية التي أجرتها حورية فرغلي:

 

أجرت حورية فرغلي، العديد من العمليات الجراحية والتجميلية لأنفها على مدار سنوات طويلة، تخللها ظهورها في عدد محدود من الأعمال الفنية.

 

أما آخر عملية جراجية خضعت لها حورية فرغلي، فكانت في فبراير/شباط الماضي، واستمرت حوالي 10 ساعات، حسب مقربين، لزراعة جزء من عظم القفص الصدري في أنفها، إضافة إلى استئصال خلايا دهنية من فروة الرأس لزراعتها في الأنف، من أجل استعادة شكله ومظهره، وهي نفس العملية التي خضعت لها قبل سنوات لكن لم تنجح.

 

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لفرغلي من داخل غرفة عمليات، أحدثت ضجة واسعة جعلتها في صدارة كلمات البحث والتداول وقيل إنها قبل خضوعها لآخر عملية تجميل، لكن تبين لاحقًا أنها صورة من عملية جراحية خضعت لها قبل عامين في لندن، وكادت تخسر فيها حياتها بعد توقف قلبها عن العمل لقرابة 4 دقائق، حسب تصريحات حورية فرغلي لعدد من وسائل الإعلام.

 

أبرز أعمالها: 

 

قبل دخولها عالم الفن، كات حورية فرغلي، تدرس إدارة أعمال في إنجلترا، وتمارس الفروسية منذ طفولتها بشكل احترافي أهلها للمشاركة في العديد من بطولات الفروسية العربية والعالمية.

 

ثم حصلت على لقب ملكة جمال مصر عام 2002، لكنها تنازلت عن اللقب بعد أربع شهور فقط في سابقة من نوعها لوصيفتها نور السمري، بسبب الشائعات التي لاحقتها وهجوم الصحافة الكثيف عليها.

 

بينما دخلت عالم الفن والتمثيل، من خلال علاقة صداقة تربطها مع المخرج المصري، يوسف شاهين، الذي عرفها على مساعده سابقًا، خالد يوسف، لتشاركه في فيلم "كلمني شكراً" عام 2010 مع الفنانة المصرية، غادة عبد الرازق والفنان المصري، عمرو عبد الجليل.

 

شاركت في مسلسل "الشوارع الخلفية" مع الفنانة المصرية ليلى علوي، والفنان السوري، جمال سليمان ومن إخراج جمال عبد الحميد.

 

كما شاركت في مسلسل "دوران شبرا" مع الفنان المصري، هيثم أحمد زكي والفنانة المصرية، دلال عبد العزيز ومن إخراج خالد الحجر.

 

وشاركت كذلك في فيلم "كف القمر" مع الفنان خالد صالح، وإخراج، خالد يوسف.

 

وأيضًا شاركت في فيلم "مصور قتيل" مع الفنان الأردني إياد نصار، والفنانة التونسية درة، ومن إخراج كريم العدل. وكذلك شاركت في فيلم "عبده موتة" مع الفنان المصري محمد رمضان، والراقصة دينا، ومن إخراج اسماعيل فاروق. وأيضًا شاركت في فيلم "رد فعل" مع الفنان محمود عبد المغني، والفنان عمرو يوسف، ومن إخراج حسام الجوهري.

 

فضلًا عن مشاركتها في مسلسل "المنتقم" من إخراج فاضل الجارحي وحاتم علي. ومسلسل "سيدنا السيد"، مع الفنان السوري، جمال سليمان والفنان المصري أحمد فاروق الفيشاوي، ومن إخراج إسلام خيري.

 

أما مسلسل "حكايات بنات" من إخراج حسين شوكت، فكان أحد أبرز أعمالها.

 

وظهرت كذلك كضيف شرف في مسلسل "لحظات حرجة" في جزئه الثالث.

 

حورية فرغلي تعاني من التنمر: 

 

الفنانة المصرية الشابة، حظيت بتعاطف الجمهور مؤخرًا معها، بعد مداخلة لها على إحدى القنوات المصرية قالت فيها إنها عانت من التنمر منذ سنوات بسبب تغير ملامحها بسبب مشكلة أنفها، وطلبت من جمهورها الدعاء لها بنجاح العملية وعودتها سالمة لمصر.

 

التنمر الذي لاحق حورية فرغلي، بسبب شكل أنفها، جعله "أشهر من أنف أبو الهول"، على حد تعبيرها. ظهر أيضًا في انتشار شائعة وفاتها قبل أشهر، ما دفع الفنانة المصرية، نهال عنبر، للإدلاء بتصريحات لنفي هذه الشائعة.

 

الألبوم التالي، يحتوي على مجموعة من صور الفنانة المصرية حورية فرغلي، سواء قبل أو بعد عمليات التجميل، فشاهدوا الصور وتذكروا أعمالها الفنية.

 

ليالينا