الرئيسية - أدب وثقافة - لأجلكَ أنت تكرهُني النِّساءُ ** وجودي في عُيونك لي اكتفاءُ - نجاة بنسعيد هاشمي

لأجلكَ أنت تكرهُني النِّساءُ ** وجودي في عُيونك لي اكتفاءُ - نجاة بنسعيد هاشمي

الساعة 02:51 صباحاً (يمن دايركت- خاص )

لأجلك أنت 

 

26

لأجلكَ أنت تكرهُني النِّساء

وجودي في عُيونك لي اكتفاء

 

وفيما قدْ يُضعْن الوقْت ظنّا !!

وفيما يفترين هوتْ دِلاء

 

وفي فكري بروجٌ من لزرد

وخاتمُ بنصرٍ وفُسيفساء 

 

نساءٌ في المدينة كمْ تجنّتْ

وسائدُهُنَّ أدماها افتراء

 

 سيعْصِرن المهانة في كؤوسٍ 

تُقارعها الهزيمةُ والخواء 

 

وليس هناكَ في الأسواقِ عقل

ولا قلب سيبلغُه الثَّراء

 

سأتركهُنَّ للتخمين... عُمري

طويلٌ لا يعادله اخْتباء

 

وأمضي في طريقي وِفْق نجْمي 

 هباتُ الأرض ترفعُها السَّماء 

 

وأنت.. أنا وسرُّ الحبِّ عهدُ

ولستُ أغارٌ قدْ طُبع اللِّقاء 

 

تركتَ جُموعهن لأجل قلبي

وصوتُ عويلِهنَّ به اكْتواء