الرئيسية - أخبار محلية - فضيحة مدوية.. مؤلف مسلسل «ليالي الجحملية» يثبت بالدليل القاطع كيف تم سرقته.. والمخرج فلاح الجبوري يرمي باللوم على وسيم القرشي وفهد القرني (تفاصيل ساخنة)

فضيحة مدوية.. مؤلف مسلسل «ليالي الجحملية» يثبت بالدليل القاطع كيف تم سرقته.. والمخرج فلاح الجبوري يرمي باللوم على وسيم القرشي وفهد القرني (تفاصيل ساخنة)

الساعة 10:30 مساءً

كتب الأديب والمذيع بقناة السعيدة/ عبدالسلام الشريحي، شكوى مريرة من عدة منشورات وتعليقات على صفحته بالفيسبوك، تابعها محرر يمن دايركت، أثبت من خلالها ومن خلال المراسلات بينه وبين المخرج فلاح الجبوري، الذي أخرج مسلسل ليالي الجحملية، أنه تم سرقة سيناريو المسلسل والادعاء بأنه كتبه وسيم القرشي مدير قناة يمن شباب التي تبث المسلسل وقامت بإنتاجه. 

وفيما يلي نص ما كتبه الشريحي:

631

 

 

قبل حوالي سنتين كتبت مسلسل ومديري في السعيدة مختار القدسي حوله للمخرج العزيز فلاح الجبوري

والذي طلب طباعة العمل وطبعه له الزميل شهاب الصبري 

صديقي Falah Aljabory اتصل لي وقال إن القصة جميلة والحوار قوي جدا بس لازم نضيف مسار أو مسارين 

قلت له معك حق وانا كتبت هذا وقللت من المسارات بناء على طلب سابق من المدير من أجل تقليل تكلفة الإنتاج وبالعكس كلما خليتم الكاتب يكتب مسارات أكثر كلما أبدع وتفنن أكثر

المهم في تلك الفترة جاء الفنان صلاح الوافي معه قصة غربة البن2 جاهزة فأخروا عملي واستغنوا عن فلاح.

السنة هذه الصديق فلاح اشتغل ليالي الجحميلة

وللأسف هناك تشابه مش طبيعي بين عملي وليالي الجحملة

طبعا المسلسل حقي يتكلم عن فترة التسعينات وفي نقلة لفترة الألفينات وليالي الجحملية بفترة التسعينات وبنشوف إذا في نقلة أو لا

في عملي شيخ متحكم بكل حاجة وعندهم فقيه والبطل أمه تبيع فرسك عشان يكمل دراسته وعندهم امه تبيع لحوح 

وبالأخير يطلع ان الولد هو ابن الشيخ وأتوقع ان البطل عندهم بيطلع ابن الفقيه وهناك صراع بين المرأة والشيخ وفي ليالي الجحملية صراع بين المرأة والفقيه

عندي مسار الحلقة قرية ومدينة ومجتمع صوفي وعندهم قرية ومدينة ومجتمع صوفي 

عندي عادات استقبال رمضان والعيد بأهازيج صوفية خاصة وعندهم نفس الموضوع 

عندي البطل يدرس طب وعندهم صاحب البطل يدرس طب

عندي رجل وامرأة مهتمين بالفن ويسمعوا أغاني وعندهم ولد وامه مهتمين بالفن ويغنوا

عندي البطل يتكلم عن الرياضة مع البنت اللي كان مفروض يتزوجها وعندهم الولد يشوت الكرة لفوق بنت وبعدين يحبوا بعض

عندي صراع بين الشيخ وشخصية ثانية والشيخ يلفق التهم لخصومه وعندهم بنشوف أيش الوضع

وفي تفاصيل كثيرة بالحرف مثلا النقاش حول الموالد وهل هو بدعة أم لا

طبعا الحوارات تغيرت تماما ومش زي ما كتبت ولا زي ما أشتي وفي تغيير طبيعي بالشكل لكن زي ما كتبت لكم فوق

وبالمناسبة مجتمع الجحملية مش صوفي ولا يشبه ما ورد بليالي الجحملية أما قصتي فكتبتها عن قرانا في الريف

المهم أشتي تفسير للي حصل من الصديق فلاح الجبوري

وطبعا عملي موجود بإمكانكم الرجوع إليه ومعي شهود

فالعمل أرسلته للصديق المخرج Nasser Absi قبل ما يأخذه الأستاذ فلاح

وهناك نسخة مع الصديق المخرج دارس قائد صالح من قبل ستة أشهر تقريبا ونسخة مع الصديق الشاعر زاهر حبيب من قبل رمضان.

 

وفي المنشور الثاني قال عبدالسلام الشريحي: 

إلى صديقي العزيز Falah Aljabory الذي طلب رد الاعتبار
أولا: سيكون هذا آخر منشور وسأغلق الحديث عن الموضوع وسنبدأ بالبحث عن استرجاع الحق بالطرق القاتونية
ثانيا: أنا شخص أعتذر لطفل غريب فما بالك بأستاذ وصديق عزيز مثلك لكنني لم أخطئ في حقك وطلبت توضيحك لأن المسلسل سلمته لك 
لن أشكك بوقت رسائلك مع الدكتور وسيم القرشي ولن أطيل الجدل
صحيح أنك قلت في هذه الرسالة إن غريمي هو وسيم لكنني لم أسلم له العمل بل لك ومع ذلك لم أتهمك وأنا هنا أطلب من كل من يقرأ أن يحكم بنفسه ويقول عن سر هذا التشابه
ويحكم عليّ بما شاء وأنا قابل
ثالثا: للجمهور هذه رسالة وسيم القرشي لفلاح يذكر أن الأم العصامية اسمها فاطمة وهذه صورة لأول مشهد من عملي اسم الأم العصامية فاطمة فكيف تشابهت الأسماء ولماذا تغير الاسم وقت التصوير؟
أخيرا: صديقي فلاح أحترمك جدا وأطلب منك أن توضح الأمر  وبالفعل قد يكون شخص غيرك أوصل المسلسل لوسيم وهذا سيكون أكبر رد اعتبار لي ولك،
دمت بود.
ملاحظة أخيرة: لماذا أنا ساكت إلى اليوم؟
لأنني لم أتابع المسلسل والصديق دارس قائد صالح وهو مطلع على عملي أخبرني بتشابه العمل مع عملي فدخلت وبحثت فوجدت التشابه.