الرئيسية - أخبار محلية - فضيحة عيار ثقيل.. صحفي يكشف عن سرقة كبرى قام بها «سلطان البركاني»

فضيحة عيار ثقيل.. صحفي يكشف عن سرقة كبرى قام بها «سلطان البركاني»

الساعة 06:53 صباحاً (يمن دايركت- خاص )

البركاني يأكل مرتبات البرلمانيين الذين لم يحضروا اجتماع سيئون رغم انهم في الخارج..

بقلم/ محمد الخامري 

153

 كتبتُ بالأمس خبر رفض بعض البرلمانيين مصافحة رئيسهم في مأدبة إفطار بالقاهرة، ودخل بعض المفسبكين يُشككون بالأمر، وكل من شكك أو اختلف مع المنشور بأدب اهلا وسهلا به، رغم انهم لم يناقشوا الموضوع الرئيسي وهو اكل المرتبات ومصادرة الحقوق..

 

المشكلة في خلية الاستاذ معاذ سلطان البركاني الذي بدأ بعمل مكتب خاص بوالده، بدأه بتشكيل خلية للمفسبكين الرداحين الذين يؤدون دور النائحة المستأجرة، متأثراً بممارسة والده؛ الذي يعتقد أن الدولة دولة فيسبوك وتويتر في ظل عدم وجود مؤسسات حقيقية، وبدلاً من نفي الخبر المتعلق بمصادرة حقوق ومرتبات برلمانيين، شخصنوا الموضوع بطريقة سخيفة..!!

والأسخف ان يتبرع عضو مجلس نواب لايحترم نفسه ولامنصبه ويعلق بأن هذا كذب ولم يحصل، رغم انه لم يكن موجود في العزومة أصلاً.. 

 

 وللتفصيل في موضوع المرتبات، فهي معتمده لكل الاعضاء الموجودين في الخارج، والبركاني بعد اجتماع سيئون قال لمن لم يحضر الاجتماع ان مرتباتهم موقوفة من الرئاسة.. 

وبعد عدة أشهر عندما لم يعترف الاتحاد البرلماني الدولي بمجلس سيئون لانه لم يتوفر النصاب القانوني، قال البركاني الذي يريد مرتباته يوقع على كشف الحضور وعلى البيان الصادر عنه، والذي يشكر التحالف على كل ماعمل، ويطالبه بالاستمرار في الحرب والدمار، فوقع عدد من الأعضاء الذين لم يحضروا اجتماع سيئون وتم الصرف لهم.. 

 

 وبعد اتفاق الرياض تم ترتيب وضع عدد من أعضاء البرلمان المحظوظين، واصبحوا يتسلمون مرتباتهم بانتظام، بمن فيهم أعضاء في صنعاء، وناشطي الحراك الجنوبي غير المعترفين باليمن وليس بالشرعية فقط، كعيدروس النقيب والشنفرة وصالح بن فريد واخرين..!!

 

إلى اليوم بقي سبعة أعضاء خارج اليمن لايتسلمون مرتباتهم، فيما اعضاء سيئون يتسلمون خمسة الف دولار شهريا وبانتظام، والشعب اليمني يموت من الجوع بلا مرتبات، وثروتهم يتم مساومة الكبار فيها لأجل مصالح سياسية تطيل امد الحرب ولاتدعو للسلام..!

 

بداية رمضان جرى لقاء في منزل الشيخ سلطان البركاني بحضور وزير المالية، وقام احد البرلمانيين السابقين بطرح الموضوع لوزير المالية؛ الذي قال انهم يصرفون مرتبات كل الاعضاء الذين هم خارج اليمن، واذا كان هناك عضو لايستلم، فالشيخ سلطان يعمل لي رساله ونحن نصرفه على طول، إلا ان البركاني اعترض، وقال انهم مش معترفين بالشرعية، واننا نواجه بتلك المبالغ نفقات ونثريات اخرى ضرورية لعمل المجلس..!!

 

 هذه حكاية مرتبات أعضاء مجلس النواب (البرلمان المفترض انه معني بالرقابة ومحاسبة الاخرين في الحكومة واجهزة الدولة والنظام بشكل عام)، والبركاني يواجه بها نفقات مجموعة الواتس الخاصة بهم، وشر البلية مايضحك