آخر الأخبار :
الرئيسية - أخبار محلية - أبرز المقربين من الرئيس علي عبدالله صالح ومستشاره الخاص في ذمة الله (الاسم والصورة)

أبرز المقربين من الرئيس علي عبدالله صالح ومستشاره الخاص في ذمة الله (الاسم والصورة)

الساعة 09:27 مساءً (يمن دايركت- خاص )

توفي اليوم الخميس أول أيام عيد الفطر المبارك لعام ١٤٤٢ هجرية، الشاعر الكبير محمد أحمد منصور الذي اشتهر بشاعر الرئيس علي عبدالله صالح لكثرة القصائد التي كتبها فيه مقارنة بغيره من الرؤساء اليمنيين، وكان مقرباً منه ويحظى بمكانة عالية لديه، وآخر مناصبه مستشاراً خاصا للرئيس. 

 

خبراء يكشفون عن أطعمة يتناولها الكثيرون وتسبب أمراضا خطيرة

504

وقالت مصادر محلية اليوم الخميس أن الشيخ محمد أحمد منصور توفي اليوم في منطقة الجعاشن التابعة  لمحافظة إب وسط اليمن والذي يعد الشيخ منصور شيخها وأبرز وجهاء محافظة إب واليمن، وصاحب حضور كبير نظراً لكثرة أملاكه وقصائده المغناة التي تدور على الألسن بصوت فنان اليمن الكبير أيوب طارش عبسي. فضلاً عن أنه من كبار الإقطاعيين اليمنيين وصاحب سطوة يصفها الكثيرون بالظلم والجور على رعيته. 

 

هذا ويعد منصور من أبرز الشعراء اليمنيين لأكثر من ستة عقود، وبلغت شهرته أرجاء الجزيرة العربية والخليج، وارتبط بعلاقات مدينة مع ملوك وأمراء الأقطار العربية وزعمائها من خلال مدائحه التي كتبها في أكثرهم شهرة، وكان لها صدىً كبيراً نظراً لجزالة ألفاظه ومتانة سبكه، حتى عده الكثير من النقاد من الشعراء الفحول الذين يشار لهم بالبنان. 

 

ومنذ منتصف العقد الأول من القرن الحادي والعشرين كان اسم محمد أحمد منصور يتردد في مختلف وسائل الإعلام المحلية والخارجية المعنية بحقوق الإنسان، من خلال قضايا تهجير مواطني منطقة الجعاشن والصفة ورعاش والعنسيين في مديرية ذي السفال محافظة إب، والتي يملك فيها آل منصور بن نصر أربع عزل كاملة مع عشرات القرى. 

وتعتبر أسرة آل منصور بن نصر من الذين يتوارثون قول الشعر أباً عن جد كما يتوارثون العلم والمال الطائل والجاه الكبير والمناصب العليا في الدولة، ومن أبرزهم عمه الشاعر يحيى منصور بن نصر الذي تولى عدد من الحقائب الوزارية منذ قيام ثورة ٢٦ سبتمبر عام ١٩٦٢م وحتى وفاته عام ١٩٨٦م. وله ديوان شعر مطبوع كما هو للشيخ محمد أحمد منصور ولوالده أحمد منصور بن نصر وجده منصور بن نصر اليحيوي.

 

وقد كانوا وزراءً للدولة الرسولية التي شهدت اليمن في عهدها أزهى عصور النهضة الثقافية والعلمية والعمرانية التي مازالت لليوم شاهدة على عظمة وقوة هذه الدولة الفريدة والعظيمة. 

 

فيما يلي كلمات إحدى أغنيات أيوب طارش التي كتبها الشاعر محمد أحمد منصور:

 

فتشت لك ياحبيبي في خيوط الوتر = عن موقعك في الفؤآد

وجيت وانك مستملك مسمعي والبصر = يابغيتي والمراد

وعاد نجمك بدنيا الحب قالوا ظهر = فاتن جميع العباد

أمسي مطنن ودمعه فوق خده درر = من جور طول السهاد

والحب يافاتني يشتي شويّه بصر = مش كل ساعه عناد

والقلب إن تتركه وحده زمان الصغر = يعيش عمره فساد

وكنت أنا أحسب فؤآدي يوم كان اهتجر = قد صار حبك رماد

هيا معي نصطلح والصلح سيد الفكر = واليوم نبقى سداد

لا أنت تغضب ولا أنا كل حين لي خبر = وكل ساعه بواد

واليوم أيامنا ياخل عادت غرر = وأفراحنا في إزدياد

والصبح محلاه يطلع من خلال المطر = والجو عرفه زباد

نمر ما بين صوت الماء وهمس الزهر = رباب في وسط ناد

والشهد من مبسمك ياخل لما أعتصر = زادت ضلوعي إتّقاد

وأنا التقط من جمالك كل ساعه صور = في العين وسط السواد

وأنت في جانبي كالغصن كله ثمر = وساعدك لي وساد

وأحيان كوكب تقطّع من ضيائه كسر = يخطف بصر من أراد