الرئيسية - أعلام ومشاهير - خانته زوجته مع ابنه الوحيد ولم يحضر أحد جنازته.. نهاية مأساوية لحياة عملاق السينما المصرية (صور نادرة)

خانته زوجته مع ابنه الوحيد ولم يحضر أحد جنازته.. نهاية مأساوية لحياة عملاق السينما المصرية (صور نادرة)

الساعة 10:59 مساءً (يمن دايركت / أروى جودت )

اشتهر بالأدوار الكوميدية، وحاز على شهرة كبيرة في مصر وعلى مستوى الوطن العربي، ورغم هذه الشهرة إلا أنه مات وحيداً، بعد وقت قصير من خيانة زوجته له مع ابنه الوحيد.

إنه الفنان الكوميدي عبدالفتاح القصري، المولود في 15 أبريل عام 1905، بمنطقة الجمالية جنوب القاهرة لعائلة ثرية تتاجر في الذهب، ودرس في مدرسة "الفرير" الفرنسية - القديس يوسف بالخرنفش - ولم يكن امياً كما اشيع.

الأكثر قراءة:

قبل الجـماع .. فوائد لن تتوقعها لـ هذا المشروب - وداعاً للفياجرا

بحب ألبس من دون هدوم.. شمس الكويتية تستعرض أنوثتها بإطلالة حديثة وجريئة (صور) 

سهير رمزي: زوجة الرئيس مبارك منعت عرض مسلسلي الأخير وهذا الفنان أشعل نشوتي وتمنيته زوجي الـ 11 

منة فضالي تكشف مناطق حساسة من جسدها في حمام سباحة.. والجمهور: جامدة وما نتحمل (صور) 

احذروها.. أخطاء فادحة تفسد مذاق اللحم تفعلها جميع النساء 

فنانة عربية شهيرة ظهرت تستحم عارية تماماً ففقد زميلها صوابه وقفز لفوق جسدها.. لن تصدق من هي

لن تتخيل ما هي مهنة والد عادل إمام التي أخفاها عن الجميع والمفاجأة التي فجرها ابنه والشناوي

293

ويعد عبدالفتاح القصري، أحد عمالقة الكوميديا في السينما المصرية، وكان له سمته المميزة في الكوميديا التي لا يضاهيه فيها أحد، حيث تعتمد على الإفيه واللزمة والسخرية من الأحداث بطريقته وبنطقه الكوميدي للكلمات، وحركاته الجسدية التي تشبه حركات ولاد البلد في حارات وأزقة وشوارع مصر.

وعشق التمثيل منذ صغره وتبناه #نجيب_الريحاني وطلب منه التفرغ للفن. وحقق نجاحاً على خشبة #المسرح ، دفع المنتجين والمخرجين للبحث عنه والتعاقد معه للمشاركة في #الأفلام_السينمائية.

قدم القصري 70 فيلماً سينمائياً، وكان قاسماً مشتركاً في أعمال #إسماعيل_يس ونجيب الريحاني، لكنه في لحظة صادمة وفارقة تعرض للعمى على خشبة المسرح وقت تقديم #مسرحية مع إسماعيل يس ثم تعرض لخيانة زوجته له مع ابنه الوحيد الذي تبناه وظل يرعاه حتى بلغ سن الشباب.

ففي صيف 1962 وقف القصري على خشبة المسرح، يؤدي مشهداً أمام إسماعيل يس، وعندما هم بالخروج أظلمت الدنيا أمامه واكتشف الفنان الراحل أنه فقد بصره..

وظل يصرخ ويردد أنه فقد بصره واعتقد جمهور المسرح أن المشهد جزء من المسرحية فزاد ضحكهم وتصفيقهم، لكن الفنان الراحل إسماعيل يس أدرك المأساة التي حلت بصاحبه وأوقف المسرحية، وقام بنقل القصري للمستشفى، حيث تبين أن ارتفاع نسبة السكر وراء فقدانه البصر.

وعقب إصابته بالعمى، تعرض الفنان الراحل لصدمة أخرى فقد خانته زوجته الشابة مع ابنه الوحيد الذي تبناه، ثم أجبرته على تطليقها.

ليس هذا فقط بل أقامت مع زوجها الجديد الذي كان يعتبره ابنه، في شقته وتركته حبيساً في غرفة من الشقة بمفرده حتى أصيب بتصلب في الشرايين وفقدان الذاكرة، مما اضطر شقيقة الفنان إلى أن تأخذه الى شقتها في حي الشرابية شمال القاهرة وتقوم برعايته.

وفي 8 مارس/آذار من العام 1964 اشتدت نوبة السكر على الفنان القصري وأصيب بغيبوبة وتم نقله إلى مستشفى المبرة حيث لفظ أنفاسه الأخيرة، بعد نحو عام من خيانة زوجته له، وعامان من إصابته بالعمى.

ولم يحضر جنازته سوى 6 أفراد، هم شقيقته بهية والفنانة نجوى سالم وجيرانه قدري المنجد وسعيد عسكري الشرطة وآخر حلاق وصديقة الترزي، ليرحل أحد عمالقة الكوميديا في مصر بعد حياة تراجيدية ومأساوية.