الرئيسية - أدب وثقافة - لم تغيّر رقمَ هاتفها منذ عشر سنوات.. حلا المطري

لم تغيّر رقمَ هاتفها منذ عشر سنوات.. حلا المطري

الساعة 01:05 صباحاً (يمن دايركت- خاص)

لم تغيّر رقمَ هاتفها منذ عشر سنوات،
في انتظارِ إتّصال واحد..
أصبحَ الحزن موشومًا على وجهها ببراعة، 
ولم يأتِها الإتّصال بعد.

****
تقول مدمنة أدوية نفسية:
كانَ الألم موجودًا من البداية،
كذبَ عليّ طبيبي النّفسي حينَ قالَ أنّني سأتخدّر وسأفرح بفعل الأدوية،
كنتُ أُغنّي بالفعل وبداخلي شبح قبيح يصرخ،
كنتُ كمن يرمي التراب على ألمهِ، يدفنهُ لكنّهُ أبدًا لا يموت.
فألمي يشبه البركان، ينتظر اللحظة الحاسمة.. مهلا ً فقدتُ القدرة على البكاء!!.

****

كُل ما في الأمر، 
أنَّ النبيذَ لم يعُد مُسكِرًا كما اعتدتُهُ معك.
كم مخادعٌ  هو الكحول هذا، ينطلي عليَّ فقط بحضرتك.

****

#القبيحات_بالحُب
#ثرثرة_ربما

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص