الرئيسية - أعلام ومشاهير - لعنة انفصال المشاهير تطال هنا الزاهد وزوجها.. والأولى تعلق: الحمد لله على كل شيء - صور

لعنة انفصال المشاهير تطال هنا الزاهد وزوجها.. والأولى تعلق: الحمد لله على كل شيء - صور

الساعة 05:41 مساءً (يمن دايركت / فكري عبدالله )

أثارت الفنانة هنا الزاهد، حالة جدل واسعة في منصات التواصل بعدما شاركت جمهورها ومتابعيها، بمنشور صادم عبر حسابها الرسمي بموقع إنستغرام.

وجاء منشور هنا الزاهد الصادم، عقب تداول أنباء عن انفصالها عن زوجها ومواطنها الفنان احمد فهمي، في عدة حسابات متخصصة بأخبار المشاهير والفن.

الأكثر قراءة:

شاهد الفيديو الفاضح بين راغب علامة وزوجة نقيب الفنانين المصريين «روجينا»

كشفت مفاتنها كاملة.. أسما شريف منير تولع شبكات التواصل بأجرأ ظهور - شاهد

وداعاً لآلام الظهر.. التوصل لعلاج دون مسكنات

7 فوائد مذهلة لشرب الحليب بالعسل على الريق

شاهد.. تمرين بسيط يحميك من أمراض القلب والسكري والسكتة الدماغية

====================================

250

وكتبت الفنانة الزاهد في منشورها قائلة: " “الحمد لله على كل شيء”، الأمر الذي زاد من التكهنات حول انفصالها عن زوجها.

وقال رواد بمنصات التواصل الاجتماعي، في تعليقاتهم، إن لعنة انفصال المشاهير في الفترة الأخيرة طالت العديد من الفنانين، إلا أن منشور هنا الزاهد، المفاجئ صدم الجمهور، خاصة وأن علاقتها بزوجها أحمد فهمي، كانت تبدو ممتلئة بالسعادة والرومانسية.

منشور الفنانة المصرية، أثار أيضا استغراب زوجها الفنان فهمي، فعلق عليها بكلمات توحي أنها اتخذت قرار الانفصال دون معرفته.

حيث كتب أحمد فهمي في تعليقه على منشور زوجته مستغربا ومتساءلا: “فى إية يا بنتي هو إحنا انفصلنا وأنا مش عارف؟”.

جمهور النجمان فهمي والزاهد، دخل في جدل واسع بسبب منشور هنا الزاهد وتعليق زوجها أحمد فهمي حول انفصال الثنائي.

وعبر البعض من الجمهور والمتابعين عن انصدامهم وانذهالهم من وقوع الانفصال، فيما قال البعض الآخر أن المنشور لا يؤكد انفصال هنا الزاهد عن زوجها بل قصدت به أمر آخر.

يشار إلى أن هنا الزاهد احتفلت الشهر الماضي بعيد زواجها الثالث من أحمد فهمي من خلال صورة نشرتها عبر حسابها الرسمي بموقع فيسبوك، مع تعليق رومنسي عليها.

وظهرت الزاهد في الصورة مع زوجها أحمد فهمي خلال حفل خطوبتهما، وعلقت عليها بالقول:" 3 سنوات معًا رسميًا.. لسنوات أخرى عديدة".

من جهة أخرى كشفت الفنانة هنا الزاهد مؤخرا في لقاء تلفزيوني، عن تفاصيل مرض والدتها خلال الفترة الماضية.

وقالت إنها أقنعت والدتها بمحاربة مرض السرطان وإجراء عملية استئصال له، بقولها لها “إحنا من غيرك مش هنعرف نكمل”.

وفي خلاصة ما روته هنا الزاهد عن مرض والدتها: كانت والدتها قد استسلمت للمرض عندما عرفت به ورفضت العلاج أو إجراء عملية وكانت نظرتها سوداوية للحياة وشعرت أن موتها اقترب.

كل ذلك تحملته هنا بصمت في وقت كانت تقوم بتصوير مسلسل كوميدي، أي المفروض أن تضع نفسها في مزاج السعادة والفرح لتستطيع التصوير وإقناع الناس وإضحاكهم.

وهكذا أحفت هنا خلف ابتسامتها والمشاهد الكوميدية في المسلسل وجع كبير وألم على والدتها التي كانت تعاني مع مرض السرطان.

وعندما وصلها الخبر كانت في موقع التصوير وقعت في حيرة بين أن تكمل عملها بطريقة محترفة وتمثل الضحكة أو بين أن تنهار من معاناة والدتها.

ورغم القلق، اختارت هنا مواجهة الوضع الصعب بالأمل والتحدي ففي وقت كان من المفترض أن تعيش الصدمة، اتخذت قرار إقناع والدتها بالخضوع للعلاج.

أصعب شيء أن تقنع مريضاً فقد الأمل وأصبح ينتظر موته بأنّ ما يفكر به لن يحصل وخاصة مرضى السرطان لكن هنا وجدت الخطة السحرية.