الرئيسية - أدب وثقافة - توشحتُ أوجاعي وأناتِ خافقي .. هبة الله ضحوي

توشحتُ أوجاعي وأناتِ خافقي .. هبة الله ضحوي

الساعة 09:12 مساءً (يمن دايركت- خاص)

يسائلني دمعي متى الهم ينجلي
أنا ذلك المحزون في كل محفلِ

توشحتُ أوجاعي وأناتِ خافقي
وماتت أزاهيري وحقلي ومنجلي

ولي وطنٌ فيه الذئابُ تكاثرتْ
ونيرانُ أعدائي بجنبيهِ تغتلي

ولكنني كالطود مازلت واقفاً
ولي رايةٌ فوق الجراحات تعتلي

ترى بدمي قحطانَ كالليث عابساً
وبأسُ المثنى ليس عني بمعزلِ

وسَدُّ جدودي لم يمت عزُّ مائهِ
مضى زمن الفئرانِ يا صنوَ مشعلِ

دعوا الحربَ لستم أنتمو من رجالها
وعنها سلوا أحفادَ سامٍ ومن يلي

هزائمكم تترى وشاخت رماحكم
وسوف ترى آبارُكُم كلَّ معضلِ

وحيدون لكنا ليوثٌ كواسرٌ
على كل باغٍ نسكب النار من علِ

...............
اليمن
5/10/2019
ِ
ِ
ِ

ً